الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

الدرس الكينى لشعب مصر العظيم !!


الدرس الكينى 
" للديمقراطيات الناشئة"!
يجب أن يتعلم الشعب المصرى بجميع إنتمائاته السياسية من الدرس الكينى حيث يؤكد لنا أن هناك أمل فى الخروج من النفق المظلم  فى مصرنا الحبيبة و دول العالم الثالث.

ففى كينيا أقر رئيس الوزراء الكينى المنتهية ولايته رايلا أودينجا بفوز الرئيس المنتخب أهوروكينياتا و تمنى له حظا سعيدا بعد تأكيدالمحكمة العليا نتائج انتخابات 4 مارس الرئاسية.

لقد قدم لنا أودينجا مثالا فريدا لم يحدث من قبل فى القارة الافريقية بتأكيده أن المحكمة العليا أكدت على نجاح خصمه و لذا يجب عدم التشكيك فى هذا القرار حيث سيؤدى ذلك انعدام الاستقرار السياسى والاقتصادى على الرغم من اختلافنا مع الحكم الا أن ايماننا بالشرعية الدستورية هو قيمتنا العليا.


خلاصة الدرس :
 يجب على الديمقراطيات الناشئة حديثا تعلم "ثقافة الهزيمة" وسيادة دولة القانون فوق رقاب الجميع هذا واجب المهزوم فى الانتخابات.

أما بالنسبة للناجحين فيجب عليهم احترام الدستور و القانون لآن بالحكم و المعارضة معا تنطلق الديمقراطية.
للمزيد من المعلومات عن كينيا فى الرابط التالى :
وإلى لقاء جديد بإذن الله الواحد المجيد 







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق