الاثنين، 20 فبراير، 2012

ومن أياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها


بسم الله الرحمن الرحيم

  الاسرة ..هى عبارة عن.. تركيبة اجتماعية واقتصادية تقوم على عناصر بيولوجية وثقافية و نفسية -  و لقداسة الاسرة  فى الاسلام جاءت احكام الاسرة لصيقة وشديدة  الصلة  بالاسلام .حيث ارتكز الاسلام فى بناء العلاقات الاسرية على قيم ثلاث:



الاولى:المودة ((وجعل بينكم مودة ورحمة))
الثانية :التعاون المتبادل بالرعاية..(كلكم راع وكلكم مسؤؤل عن رعيته)
الثالثة :العدالة فى الحقوق والواجبات.

لذا عندما ابتعد البيت المسلم عن الاسلام و احكامه فى بناء الاسرة المسلمة القوية.اختلت الموازين وكثرت الخلافات الزوجية.. بل الاكثر من ذلك بين الاخ واخوه ..وذهبت الاسرة .الزوج والزوجة والاباء والابناء الى المحاكم و كلنا يعرف  هذه  المهازل  والقصص المأساوية والتى ادت الى ذلك السبيل....

الامر الذى يؤكد لنا اننا... ضلينا  الطريق  وابتعدنا  عن  الوصف الاسلامى  لبناء أسرة  صالحة  و مصلحة...ولذا  يجب علينا  العودة بدون تأخير الى قيم الاسلام الخاصة   بعملية بناء الاسرة العربية للوصول الى اسرة سعيدة مستقرة  و من ثم يصلح المجتمع  كله..وبالتالى يتحقق  مستوى عالى من الرفاهية الاقتصادية للشعوب العربية ...

وبناءا على ما سبق سوف تكون خطتنا باذن الله فى مجلتنا ((  أولادنا وأموالنا  ))  تستند على موضوعين رئيسين هما :

الاول:كيف  نربى اطفالنا  من كل  النواحى (نفسيا و بدنيا وثقافيا و دينيا و رياضيا) .
الثانى:كيفية الحفاظ على اموالنا ومعرفة كيف نستثمرها بالطرق الحلال شرعا وكذلك التعرف على وسائل لزيادة مرتبنا  بخلاف مرتبنا الحالى الثابت....

والله أسال التوفيق والسداد...

مصطفى فؤاد(أبا إياد)
29ربيع اول من عام 1433 هجرى
21/2/2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق