السبت، 17 مارس، 2012

كيف نربى أولادنا إيمانيا ؟!


كيف نربى أولادنا إيمانيا ؟!

بسم الله الذى خلق كل شىء من عدم ورزقه حتى صار للعدم.أما بعد.. هناك بلا شك مسئولية كبيرة للمربين تجاه أولادهم وعلى وجه الخصوص الآباء والامهات .
ومن هذا المنطلق ركزت الشريعة الاسلامية الغراء على فكرة مهمة مفادها تعويد الطفل منذ الصغر على فهم أصول الايمان كالآيمان بالله وبرسله وبكتبه وبالجنة وبالنار والبعث والحساب وأركان الاسلام والتركيز على التمسك بالعبادات وأمور العقيدة والسلوك والاداب والاحكام والاخلاق.


وكثيرا ما وردت هذه الوصايا فى القرأن الكريم حين قال عزوجل:
(( يأيها الذين أمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )) (التحريم:6)                                                                          وقوله تعالى (( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى )) طه : 132
وفى السنة النبوية أقوال تحض على وجوب التربية الايمانية المبكرة فمن ذلك مارواه الحاكم فى المستدرك عن ابن عباس رضى الله عنهما أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " افتحوا على صبيانكم أول كلمة بلا اله الاالله "وذلك تكون بدايات معرفته بكلمة التوحيد. وفى سنن أبى داود عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضى الله أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم فى المضاجع " كل ذلك حتى يعتاد أولادنا  على أداء العبادات التى تهذب جسمه وروحه وعقله.

وروى الطبرانى عن على رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " أدبوا أولادكم على ثلاث خصال:حب نبيكم وحب ال بيته وتلاوة القرأن فإن حملة القرأن فى ظل عرش الله يوم القيامة يوم لاظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه "
ويقول سعد بن أبى وقاص رضى الله عنه : كنا نعلم أولادنا مغازى رسول الله صلى الله عليه وسلم .كل هذا ليكون للآولاد حصون منيعة ضد كل موجات الالحاد وأقوال أهل الضلال...


وإلى لقاء سعيد بكم فى مقال جديد.إن شاء الله تعالى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق